بحث مسيرة «الإقراض الزراعي» ونتائج مشاركتها في جائزة الملك عبداللـه الثاني للتميز
17-8-2017



استقبل مدير عام مؤسسة الاقراض الزراعي المهندس محمد الحياري، الرئيس التنفيذي لمركز الملك عبدالله الثاني للتميز الدكتور ابراهيم الروابدة والوفد المرافق له، وذلك بمبادرة من المركز تحت عنوان « يوم تميز في مؤسستك».
والتقى مدير عام المؤسسة وفريق جائزة الملك عبدالله وقيادات المؤسسة مع المدير التنفيذي للمركز والفريق المرافق له في حلقة نقاشية حول مسيرة المؤسسة ونتائج مشاركتها في الدورات السابقة في جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الاداء والشفافية وكيفية البناء على هذه النتائج لتحقيق مزيد من التقدم في مستوى الاداء المؤسسي  وفي جودة الخدمات .
وأكد المهندس الحياري خلال اللقاء على اهمية اشتراك المؤسسة في هذه الجائزة ولما لها من دور في تجذير ثقافة التميز في المؤسسه و تحسين وتطوير اداء المؤسسة نحو الأفضل وبشكل مستدام وتقديم خدمات متميزة لمتلقي الخدمة .  كما بين الدكتور محمد الصمادي / رئيس فريق الجائزة حرص المؤسسة ومنذ انطلاقة جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الاداء الحكومي والشفافية على المشاركة بالجائزة، وغرس مفاهيم التميز وتبني هذه المنظومة بهدف تحقيق رؤيتها في ان تكون «الخيار الامثل للقطاع الزراعي في تقديم الخدمات التمويلية»، ولتحقيق رسالتها في الاسهام في التنمية الزراعية والريفية الشاملة من خلال تقديم خدمات تمويلية تلبي احتياجات العاملين في القطاع الزراعي بجودة وكفاءة عالية، ومن خلال مجموعة القيم التي تتبناها .
وأكد على الدور البارز للمركز والعلاقة التشاركية مع المؤسسة للمضي قدما في رحلة التميز،وبأن يكون للمؤسسة دور بارز في تحقيق  رؤية الاردن 2025  من خلال تحقيق الاهداف الاستراتيجية لها المتمثلة في توفير التمويل لاستغلال موارد المملكة الزراعية بكفاءة وفعالية والحرص على استدامتها، مع التركيز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتلك التي تساهم في خفض نسب البطالة والفقر، من خلال تعزيز الكفاءة المؤسسية وتقديم خدمات بجودة عالية وتطوير وتحسين مصادر اموال المؤسسة واستقلالها المالي. كما استعرض الرئيس التنفيذي للجائزة الدكتور ابراهيم الروابده أهم المستجدات والمحاور الرئيسيه التـي طرأت على الجائزة والتـي تتضمن تطوير إسلوب التقيم للدورة الثامنة من خلال التقييم بدون تقرير– مصفوفة الممكنات والنتائج،حيث الانتقال من تقييم التقرير إلى التقييم الحقيقي للمؤسسة(التقيم الميداني)، بالاضافه الى ادخال مفهوم الخبير المتخصص  في عملية التقيم،مبيناً ان هناك فئات جديدة انضمت للجائزة منها جائزة التحول الى الحكومه الالكترونيه وجائزة أفضل أمين عام / مدير عام، كما استعرض نتائج المؤسسه  في الدورات السابقه وسبل تحسينها وتطويرها .
وفي نهاية الاجتماع دار نقاش موسع بين موظفي المؤسسة والرئيس التنفيذي للمركز حيث أجاب على استفساراتهم  ومقترحاتهم في سبيل تطوير الجائزة وآلية التقييم. وشكر مدير عام المؤسسه الدكتور الروابده والوفد المرافق له مثمنا دورهم وجهودهم في دعم مسيرة المركز لتحقيق وتجذير ثقافة التميز وحفز موظفي المؤسسه على التميز وتطوير وتحسين الخدمات المقدمه لمتلقي الخدمة في المنافسة على الفوز بالجائزة خلال الدورة المقبلة.
 
  621115   انت الزائر رقم