الحياري : 25 مليون دينار حجم المشروعات الممولة من «الاقراض الزراعي» حتى منتصف العام
الأربعاء، 20 تموز، 2016

قال مدير عام مؤسسة الاقراض الزراعي المهندس محمد الحياري ان حجم المشاريع الزراعية الممولة من المؤسسة بلغ (25) مليون دينار خلال النصف الاول من العام الحالي 2016 وهو الأعلى في تاريخ المؤسسة.
ووفق الحياري فقد  إستفاد من هذه القروض ما يزيد عن (4200) مقترض ومقترضة لتنفيذ المشاريع الزراعية على إختلاف أنواعها وآجالها الزمنية حيث حقق فرع مأدبا اعلى نسبة انجاز وبقيمة (1.9) مليون دينار.
 وبلغت قيمة القروض الممنوحة على نظام المرابحة الاسلامية المعمول به في المؤسسة خلال النصف الأول من العام الحالي حوالي (7.6) مليون ديناروبنسبة (31%) من إجمالي الاقراض الكلي استفاد منها (1123) مزارعا لترتفع محفظة التمويل الاسلامي في المؤسسة لمبلغ يزيد عن (89) مليون دينار استفاد منها نحو (17500) مزارع مقترض منذ انطلاقة مشاريع التمويل الاسلامي في المؤسسة عام 2001.
وبحسب تصريحات الحياري فان هذه القروض توزعت على كافة مجالات الاستثمار والغايات الزراعية وكان من أبرزها مشاريع الثروة الحيوانية بكافة مجالاتها من الاغنام والابقار والنحل  وبقيمة حوالي (11.9) مليون دينار وبنسبة (48%) من اجمالي القروض الممنوحة ومشاريع  إعمار واستغلال الاراضي الزراعية البعلية والمروية  وتطوير مصادر المياه بقيمة بلغت  (3.7) مليون دينار شكلت ما نسبته (15%) ومشاريع شراء مستلزمات الانتاج الزراعي بشقيه الحيواني والنباتي بقيمة بلغت  (1.9) مليون دينار، وشكلت ما نسبته (7%) من حجم الاقراض الكلي ومشاريع الميكنة والتصنيع والتسويق الزراعي وشراء المعدات بقيمة بلغت حوالي (5.9) مليون دينار وشكلت ما نسبته (23%) من حجم الاقراض الكلي والباقي لمختلف الغايات والمشاريع الأخرى المتمثلة بمشاريع الخدمات الزراعية والتنمية الريفية .
وبين الحياري ان المؤسسة تعمل على توجيه سياستها الاقراضية نحو فئه صغار المزارعين والباحثين عن العمل من الذكور والاناث والأسر الريفية العاملة في القطاع الزراعي من خلال الاستمرار في تمويل المشاريع الموجهة للفئات المذكورة سابقاً وبأسعار فائدة أو مرابحة مخفضة وتفضيلية لتنفيذ مشاريع أسرية مدرة للدخل وسريعة الانتاجية تضمن رفع المستوى المعيشي والغذائي للمقترضين.
ومن هذه البرامج برنامج مشروع القروض الصغيرة للمساهمة في الحد من مشكلتـي الفقر والبطالة في الريف والبادية الاردنية ومشروع تمويل المهندسين الزراعيين والهيئة الهاشمية  للمصابين العسكريين ومشروع القرى الصحية ومشروع مساعدة الناجين من الالغام ومشاريع البيوت البلاستيكية ومشروع زراعة النخيل ومشروع التمويل الريفي ،حيث بلغت قيمة القروض الزراعية المقدمه للمزارعين والمخصصة لهذه المشاريع المذكورة ما يزيد عن (7.8) مليون دينار  من اجمالي الاقراض الكلي استفاد منها نحو (1575) من المزارعين والمقترضين شكلت ما نسبته (31% ) من اجمالي الاقراض الكلي الممنوح للمزارعين للنصف الأول من العام الحالي .
وأشار الى اهتمام المؤسسة بالمشاريع الزراعية الريفية التـي تقوم على رعايتها المرأه الريفية في الريف والبادية الاردنية , حيث بلغ عدد الفتيات والسيدات اللواتي حصلن على قروض زراعية من المؤسسة خلال النصف الاول  من العام  الحالي  ما يزيد  عن (1542) فتاة وسيدة  وبنسبة (35)% من عدد المستفيدين من قروض المؤسسة وبقيمة اجمالية تقترب من (7) مليون  دينار من اجمالي القروض الزراعية  لنفس الفترة .
وأكد الحياري أن المؤسسة تحرص الى التركيز  على دعم  وتمويل المشاريع الزراعية التـي تحدث أثراً واضحاً في إدخال التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وتعظيم الانتاج وكفاءته كمشاريع البيوت البلاستيكية ومشاريع زراعة النخيل ومشاريع التسميد بالري لما تعكسه هذه المشاريع في تخفيض استهلاك المياه وتخفيض الضغط على المصادر المائية بالاضافة الى مشاريع الطاقة الشمسية التـي تمولها المؤسسة ، مما ينعكس ايجاباً على المزارع في تخفيض التكاليف وزيادة تنافسيته في الصادرات وبالتالي رفع مستوى دخول المزارعين.
واشار المهندس الحياري الى أنه وضمن توجهات المؤسسة في تطبيق مفهوم التنمية الريفية الشاملة، تم ومنذ بداية هذا العام إدخال برنامج التمويل الريفي ضمن مناطق الريف والبادية الاردنية في جميع انحاء المملكة وخارج حدود مراكز المحافظات ومناطق جيوب الفقر..بالاضافة الى توجيهه نحو الباحثين عن العمل والمرأة الريفية وفتح  مجالات استثمار وغايات جديدة لها علاقة وثيقة بالتنمية الريفية وذات ارتباط وثيق بالقطاع الزراعي.
ونوه مدير المؤسسة على انه تم رصد مبلغ (3) ملايين دينار خلال هذا العام  لتنفيذ هذا المشروع الوطنـي الهام ليخدم اكبر شريحة من المهندسين الزراعيين و الأطباء البيطريين وحديثي التخرج  والباحثين عن  العمل والمرأه الريفية ويفتح مجالات استثمار و غايات جديدة  لها علاقة وثيقة بالقطاع الزراعي.
وسيعمل هذا البرنامج الوطنـي على خلق العديد من فرص العمل للشباب والشابات في مناطق الريف والبادية الاردنية بشكل كبير وسيؤسس لمرحلة انتقالية جديدة في غاية الاهمية والبحث عن منتجات ومشاريع  جديدة تمولها المؤسسة لأول مرة في تاريخها وضمن اجراءات مبسطة وميسرة ، حيث بلغ قيمة ما تم اقراضه لهذا المشروع  وخلال النصف الاول  من هذا العام ما قيمته (673) الف دينار مولت (126) مشروعا  توزعت على كافة فروع  واقاليم المؤسسة في المملكة.
 
  621103   انت الزائر رقم