الخوالدة يدعو للتوسع بالتمويل الريفي ودعم المزارعين
23-6-2016
اكد وزير الزراعة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعي الدكتور رضا الخوالدة ضرورة التوسع في مجال التمويل الريفي ودعم المزارعين ومتابعة أي مشاريع جديدة تخدم القطاع الزراعي والمزارعين، خاصة في مناطق الريف والبادية وذات الجدوى الاقتصادية والمدرة للدخل بما يحسن المستوى المعيشي لكافة الفئات المستهدفة من هذه القروض، وتوفير فرص عمل جديدة. واشاد الخوالدة خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعي مساء امس الاول بجهود المؤسسة وتبنيها للبرامج الاقراضية المتخصصة والموجهة لفئات مستهدفة لتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة خاصة في المناطق الواقعة خارج حدود المحافظات ومناطق جيوب الفقر مع التركيز على قروض المـرأة الريفية العاملة في القطاع الزراعي.
وناقش المجلس خلال الاجتماع الذي حضره مدير عام المؤسسة المهندس محمد الحياري نائب رئيس المجلس واعضاء مجلس الادارة من القطاع الحكومي والقطاع الزراعي الخاص عددا من المواضيع المدرجة على جدول الأعمـال، منها إدخـال غايات جديدة على برنامج التمويل الريفي والذي بدئ العمل بتنفيذه في كافة فروع المؤسسة من مطلع العام الحالي من خلال تقييم أداء المشروع خلال الفترة الماضية والتغذية الراجعة من مدراء الفروع وضباط الاقراض في الميدان ليخدم أكبر شريحة من المهندسين الزراعيـين والاطباء البيطريين وحديثي التخرج والعاطلين عن العمل والمرأة الريفية.
ومن هذه الغايات انشاء محلات بيع العطارة والحبوب الزراعية وإنشاء مـحلات مختصة في تنسيق الحدائق وبيع المواد والآلات الزراعية وإنشاء العيادات البيطرية ومراكز صيانة الماتورات والمضخات ومعدات الري الزراعية، بالإضافة الى تجهيز محلات خدمات زراعية خاصة بالزراعات المحمية والمعرشات وزراعة النخيل.
وبلغت قيمة ما تم اقراضه لهذا المشروع منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه نحو 648 ألف دينار مولت 122 مشروعا توزعت على كافة فروع واقاليم المؤسسة في المملكة ليرتفع حجم الاقراض الزراعي الكلي المقدم للمزارعين في كافة فروع واقاليم المؤسسة منذ بداية العام الحالي الى ما يزيد على 24 مليون دينـار استفاد منها 4200 مقترض وتوزعت على 4100 مشروع وفي كافه مجالات الاستثمـار الزراعي.
 
  621102   انت الزائر رقم